درس سقوط الإمبراطورية العثمانية وتوغل الاستعمار بالمشرق العربي للسنة ثانية بكالوريا - مدونة التاريخ والجغرافيا
2024208194886830974315439053536987121329724600425315324462245101212529005325130070261000010872575101800015423858577245242200037800010110971555

اعلان

الجمعة، 10 أبريل 2020

درس سقوط الإمبراطورية العثمانية وتوغل الاستعمار بالمشرق العربي للسنة ثانية بكالوريا

الوحدة 08: سقوط الإمبراطورية العثمانية وتوغل الاستعمار بالمشرق العربي

تقديم إشكالي
دخلت الإمبراطورية العثمانية مع مطلع القرن العشرين مرحلة السقوط نتيجة استفحال الأزمة الداخلية وتكالب الضغوط الأوربية ومشاركتها في الحرب العالمية الأولى والتي عجلت بنهايتها وفقدانها المشرق العربي لصالح الانتدابين الفرنسي والبريطاني وظهور تركيا الكمالية.
فما هي عوامل سقوط الإمبراطورية العثمانية؟ وما هي وسائل التغلغل الاستعماري بالمشرق العربي؟ وما هي نتائج الانتدابين الفرنسي والانجليزي  على المشرق العربي؟
1- عوامل سقوط الإمبراطورية العثمانية
أ‌-     مظاهر أزمة الإمبراطورية العثمانية قبيل الحرب العالمية الأولى
تعددت مظاهر أزمة الإمبراطورية العثمانية مع مطلع القرن العشرين أبرزها:
?    الأزمة السياسية والإدارية: تمثلت في الفساد الإداري وعجز الإمبراطورية عن حماية مناطقها من الغزو الأوربي وضعف السلاطين العثمانيين وتزايد الاضطرابات الناتجة عن سياسة التتريك وظهور حركات انفصالية...
?    الأزمة الاقتصادية: تجلت في الأزمة المالية واستفحال المديونية وكثرة الضرائب...
?    الأزمة الاجتماعية: تمثلت في انتشار الفتن وانعدام الأمن وكثرة الاضطرابات ونهب أموال العباد والسرقة...
?    الأزمة العسكرية: تجلت في ضعف الجيش العثماني وتتابع هزائمه نتيجة تعدد جبهات القتال وانغماس في الملذات...
ب‌- التمركز الامبريالي خلال الحرب العالمية الأولى بالإمبراطورية العثمانية.
عملت الدول الأوربية وخاصة إنجلترا وفرنسا وروسيا على تثبيت وجودها في منطقة المشرق العربي خلال الحرب العالمية الأولى  عن طريق تحريض العرب على الثورة ضد الإمبراطورية العثمانية من خلال مراسلات المندوب السامي الإنجليزي هنري ماكماهون وشريف مكة الحسين بن علي حول وعد بإقامة دولة وخلافة عربيتين؛ بالإضافة إلى عقد اتفاقيات سرية لتقسيم المشرق العربي بين فرنسا وانجلترا أهمها اتفاقية سايكس بيكو بموافقة كل من إيطاليا وروسيا.
ج- دور تطور الاتجاهات القومية في سقوط الإمبراطورية العثمانية.
عجلت الاتجاهات القومية بسقوط الإمبراطورية العثمانية والمتمثلة في:
?    الثورة العربية: ترتبت عن سياسة التتريك( كفرض اللغة التركية لغة رسمية ووحيدة) التي انتهجتها حكومة الاتحاد والترقي فظهر تيار عربي قومي اتجه في البداية إلى تشكيل جمعيات سرية وتنظيم المؤتمرات مثل المؤتمر العربي الأول سنة 1913. وبعد دخول الإمبراطورية العثمانية الحرب العالمية الأولى دعمت إنجلترا المعارضة العربية ومع 1916 انطلقت الثورة العربية من مكة وانتهت مع 1917 بانسحاب العثمانيين من المشرق العربي.
?    الثورة التركية (أو مراحل ميلاد تركيا الحديثة): بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى ظهر في الإمبراطورية تيار قومي تركي علماني حصل على الأغلبية في الجمعية الوطنية سنة 1919 وبات يتحكم في الوضع السياسي والعسكري. ومع بداية 1920 ثم إعلان الثورة ضد حكومة القسطنطينية التي باتت عاجزة عن احتواء الثورة وصد المحتلين، وانتهى الأمر في معاهدة لوزان سنة 1923 بإلغاء السلطنة العثمانية وقيام دولة تركية علمانية عاصمتها أنقرة بزعامة مصطفى كمال أتاتورك.
2- الانتداب الانجليزي والفرنسي على المشرق العربي.
أ‌-     التقسيم الاستعماري للمشرق العربي بعد الحرب العالمية الأولى.
في أوج الثورة العربية والحرب العالمية الأولى عقدت إنجلترا وفرنسا بمصادقة روسيا وإيطاليا اتفاقية سايكس بيكو السرية سنة 1916 وضعت مشروعا لتقسيم المشرق العربي بين فرنسا وانجلترا، ثم جاءت عصبة الأمم لتعطي الشرعية لهذا التقسيم بانتدابها للدولتين لحكم المنطقة بموجب مؤتمر سان ريمو سنة 1920 فرضت فرنسا انتدابها على سورية (سوريا ولبنان) وبريطانيا على العراق والأردن وفلسطين وبذلك تكون نقضت وعودها للعرب بإقامة دولة عربية.
تحميل تتمة الدرس   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل التدوينة

اتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ مدونة التاريخ والجغرافيا 2020 | تصميم : آر كودر