الدرس 02: التحولات الفكرية والعلمية والفنية(الحركة الإنسية) للجذع المشترك - مدونة التاريخ والجغرافيا
2024208194886830974315439053536987121329724600425315324462245101212529005325130070261000010872575101800015423858577245242200037800010110971555

اعلان

الخميس، 22 أكتوبر 2020

الدرس 02: التحولات الفكرية والعلمية والفنية(الحركة الإنسية) للجذع المشترك

 

الدرس 02: التحولات الفكرية والعلمية والفنية (الحركة الإنسية)

تقديم إشكالي

شهدت أوربا الغربية خلال القرنين 15 و 16م تحولات فكرية وعلمية وفنية ساهمت بشكل حاسم في انبثاق النهضة الأوربية.

فما هي أسباب هذه التحولات؟ وما مرجعياتها الثقافية؟ وما مظاهرها وأبعادها الفكرية والعلمية والفنية؟

1-    أسباب التحولات الفكرية والعلمية والفنية.

أ‌-       الأسباب الممهدة لظهور التحولات في إيطاليا منذ القرن 15م.

عرفت المراكز الإيطالية (فلورانسا وجنوة والبندقية ...) تحولات هامة منذ القرن 15م وذلك نتيجة الأسباب التالية:

§ الموقع الاستراتيجي للمدن الإيطالية التي كانت تلعب دور الوسيط التجاري بين أوربا والعالم الإسلامي.

§ تأثير الحضارات القديمة مثل الحضارة الإغريقية والرومانية ثم الحضارة العربية الإسلامية.

§ سقوط القسطنطينية في يد العثمانيين سنة 1453 مما نتج عنه هجرة العلماء بمخطوطاتهم القديمة والاستقرار بالمدن الإيطالية.

§ تنافس المدن المستقلة في استقطاب وحماية العلماء والأدباء والفنانين.

ساهمت هذه العوامل في ازدهار الحياة الفكرية والعلمية والفنية بإيطاليا ومن تمة في باقي دول أوربا الغربية.

ب‌- أهم أفكار وأهداف الحركة الإنسية وأسباب انتشار أفكارها.

الحركة الإنسية: حركة فكرية ظهرت في أوربا منذ القرن 15م على يد مجموعة من المفكرين على رأسهم إيرازم.

وتتجلى أفكار هذه الحركة في تقديس الفلاسفة والمفكرين القدامى وتمجيد الإنسان وإبراز عظمته من حيث قوته الجسمانية وتمجيد العقل باعتباره أرقى ما يملكه الإنسان.

وكانت تهدف إلى إحياء التراث القديم (تراث الإغريق) وتذوق جماله، والرغبة في عيش حياة غير حياة العصر الوسيط. ولعبت مطبعة غوتنبرغ 1455 دورا أساسيا في انتشار أفكار الحركة الإنسية في أوربا الغربية، دون أن ننسى دور الملوك الأوربيين حيث احتضنوا واستقبلوا رواد ومفكري الحركة الإنسية.

2-    مظاهر التحولات الفكرية والعلمية والفنية.

أ‌-       مظاهر التحولات الفكرية في أوربا.

تتمثل مظاهر التحولات الفكرية التي عرفتها أوربا الغربية ابتداء من القرن 15م في:

تطور علوم اللغة والآداب حيث تم تعويض اللغة اللاتينية باللغات المحلية مثل الفرنسية والإسبانية، وكذا التأليف بهذه اللغات.

تطور مضامين وأساليب التعليم: حيث دعا رواد الحركة الإنسية إلى تعلم اللغات القديمة مثل اللغة الإغريقية واتقانها والاحاطة بعلم الرياضيات والفلسفة والتاريخ...

ب‌- مظاهر التحولات العلمية.

تتمثل مظاهر التحولات العلمية التي عرفتها أوربا منذ القرن 15م في:

تطور منهج العلوم الذي أصبح يعتمد على التجربة من أجل استنباط قواعد عامة والتأكيد على صحتها.

تطور علم الفلك: حيث توصل كوبرنيك إلى أن الشمس مركز الكون بدل الأرض (نظريو باطلموس) هذه النظرية رفضتها الكنيسة بمبرر مخالفتها لما ورد في الكتاب المقدس.

تطور علم الطب والتشريح حيث تم التخلي عن الطرق القديمة في العلاج وتنبني طرق جديدة.

ج- مظاهر التحولات الفنية بأوربا.

تتمثل مظاهر التحولات الفنية بأوربا خلال القرنين 15م 16م في:

تطور فن الرسم: حيث تم اعتماد ثلاثة أبعاد في الرسم ودقة وضبط الألوان.

تطور النحت الذي اتصف بمحاكاة فن الأقدمين (اليونان والرومان) والاهتمام بإبراز قوة وجمال الإنسان.

تطور الهندسة المعمارية إذ أصبح الاعتماد على المعمار الأفقي بدل المعمار العمودي.

كل هذه التحولات التي عرفتها أوربا خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر الميلاديين كانت تطمح إلى إعادة الاعتبار للإنسان واتخاذه موضوعا لدراساتها.

خاتمة.

ساهمت التحولات التي عرفتها أوربا الغربية خلال القرنين 15م و16م في نهضتها على كافة المستويات العلمية والفكرية والفنية وحتى الدينية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل التدوينة

اتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ مدونة التاريخ والجغرافيا 2020 | تصميم : آر كودر