درس نظام القطبية الثنائية والحرب الباردة للسنة ثانية بكالوريا - مدونة التاريخ والجغرافيا
2024208194886830974315439053536987121329724600425315324462245101212529005325130070261000010872575101800015423858577245242200037800010110971555

اعلان

الجمعة، 10 أبريل 2020

درس نظام القطبية الثنائية والحرب الباردة للسنة ثانية بكالوريا

 نظام القطبية الثنائية والحرب الباردة

تقديم إشكالي
تميزت العلاقات الدولية بعد الحرب العالمية الثانية بسيادة نظام القطبية الثنائية والذي اتخذ طابع حرب باردة بين المعسكرين الغربي والشرقي واستمرت حتى سقوط الاتحاد السوفياتي سنة 1991.
فما السياق التاريخي لبروز القطبية الثنائية؟ وما مظاهر الحرب الباردة وأزماتها؟ وما خصائص مرحلة التعايش السلمي؟
1- السياق التاريخي لبروز نظام القطبية الثنائية عقب الحر العالمية الثانية
أ‌-     تعريف القطبية الثنائية
القطبية الثنائية: مصطلح أطلق على النظام العالمي الذي ميز العلاقات الدولية بعد الحرب العالمية الثانية إلى غاية انهيار الاتحاد السوفياتي، وتميز هذا النظام بظهور قطبين متصارعين على فرض هيمنتهما على العالم هما الولايات المتحدة الأمريكية تقود العالم الرأسمالي والاتحاد السوفياتي يقود المعسكر الاشتراكي.
ب‌- السياق التاريخي لظهور القطبية الثنائية (الظروف الدولية)
أسفرت الحرب العالمية الثانية عن تراجع القوى الأوربية التقليدية كفرنسا وبريطانيا لصالح الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي شكلا تحالفا خلال الحرب لمواجهة النازية والفاشية، غير أن هذا التحالف لم يستمر طويلا حيث ظهر خلافا حول تأويل مقررات مؤتمر يالطا  (فبراير 1945) إذ عمل الاتحاد السوفياتي على التدخل في بولونيا وتعزيز نفوذه في البلقان والتشجيع على تبني الشيوعية في عدد من الدول الشيء الذي دفع الولايات المتحدة الأمريكية إلى تطبيق سياسة الاحتواء من خلال مشروع مارشال( تقديم مساعدات اقتصادية للدول الأوربية لمواجهة المد الشيوعي السوفياتي) وواجه الاتحاد السوفياتي المشروع الأمريكي عبر تقرير جدانوف والذي دعا الأحزاب الشيوعية والحركات العمالية إلى التصدي لمشروع مارشال.
ساهمت هذه الأوضاع في ظهور صراع بين الولايات المتحدة الأمريكية تقود العالم رأسمالي والاتحاد السوفياتي الذي يقود المعسكر الاشتراكي.
2- مراحل تأسيس هيئة الأمم المتحدة
مثل اندلاع الحرب العالمية الثانية نهاية فعلية لعصبة الأمم التي فشلت في تحقيق أهدافها حيث اتجهت دول التحالف إلى التمهيد لإنشاء منظمة جديدة تحل محلها بعد الحرب وتم ذلك عبر خطوات:
¯    مشروع مسودة هيئة الأمم تقدمت به الولايات المتحدة الأمريكية إلى الدول المشاركة في الحرب ضد النازية والفاشية سنة 1942.
¯    مؤتمر طهران ثم مؤتمر واشنطن سنة 1943 حيث تم الاتفاق على تأسيس المنظمة الدولية وأجهزتها.
¯    مؤتمر يالطا سنة 1945 تم فيه التصويت داخل مجلس الأمن ومنح الدول الدائمة العضوية (فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي والصين) حق النقض أو الفيتو.
¯    التوقيع على ميثاق الأمم المتحدة من 51 دولة في مؤتمر سان فرانسيسكو في 25 أبريل 1945 والذي تضمن المبادئ الأساسية لهذه المنظمة(حفظ السلم والأمن في العالم وخلق التعاون بين دوله).
وتسهر على تسيير هذه المنظمة المؤسسات الآتية: مجلس الأمن والأمانة العامة، والجمعية العامة ومحكمة العدل الدولية والمجلس الاقتصادي والاجتماعي.
3- المراحل الكبرى للحرب الباردة
أ‌-     تعريف الحرب الباردة وأسبابها
الحرب الباردة: مصطلح يطلق على ذلك الصراع الذي وقع بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي بعد الحرب العالمية الثانية والذي تجنبت فيه الأطراف استعمال الأسلحة لمواجهة بعضها البعض.
وكان وراء ظهورها أسباب متعددة أبرزها الاختلاف حول مصير ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية، والتناقض بين الرأسمالية القائمة على الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج والاشتراكية القائمة على تأميم وسائل الإنتاج، والتوسع السوفياتي في أوربا الشرقية والجنوبية وتخوف الولايات المتحدة الأمريكية من ذلك فأعلنت نفسها حامية للعالم الرأسمالي من خلال مشروع مارشال.
ب‌- مظاهر الحرب الباردة الأولى من 1947 إلى 1953 وأزماتها
تجلت مظاهر الحرب الباردة الأولى بين المعسكرين الغربي والشرقي والتي امتدت من 1947 إلى 1953 في:
¯    تكوين الأحلاف العسكرية حيث أنشأت الولايات المتحدة الأمريكية الحلف الأطلسي سنة 1949 في حين أنشأ الاتحاد السوفياتي حلف وارسو سنة 1955 يضم دول أوربا الشرقية، ثم السباق نحو التسلح بين المعسكرين.
¯    تشكيل الأحلاف السياسية: حيث عملت الولايات المتحدة الأمريكية على إنشاء منظمة الميثاق الأطلسي سنة 1941 ومنظمة ميثاق جنوب شرق آسيا سنة 1954 بهدف حماية المصالح الغربية في المنطقة ومحاصرة المد الشيوعي فيها في المقابل أنشأ الاتحاد السوفياتي الكومنفورم أو مكتب الإعلام الشيوعي سنة 1947 لتكثيف الدعاية الخارجية للشيوعية وتنسيق عمل الأحزاب الشيوعية في أوروبا.
¯    تكوين المنظمات الاقتصادية: أسس الاتحاد السوفياتي مجلس المساعدات الاقتصادية المتبادلة سنة 1949 (الكومكوم) إقامة الولايات المتحدة الأمريكية المنظمة الأوربية للتعاون الاقتصادي سنة 1948 والتي أصبحت سنة 1960 منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.
وقد عرفت الحرب الباردة الأولى أزمات كادت تشعل فتيل الحرب بين المعسكرين وأهمها:
¯    أزمة برلين الأولى سنة 1949: سببها عدم اتفاق الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي حول مصير ألمانيا ورغبة كل منهما نشر مذهبه على حسابها وانتهت بتقسيم ألمانيا إلى قسمين شرقي اشتراكي وغربي رأسمالي.
¯    الحرب الكورية من 1950 إلى 1953: سببها مساندة الولايات المتحدة الأمريكية للجنوب الليبرالي في مواجهة الشمال الاشتراكي المساند من طرف الصين في الحرب الأهلية التي عرفتها كوريا، وانتهت بتقسيم كوريا إلى قسمين شمالي اشتراكي وجنوبي رأسمالي وتم الاتفاق على خط عرض 38° شمالا كحد فاصل بينهما.
ج- مرحلة التعايش السلمي من 1953 إلى 1975 أو مرحلة الانفراج الدولي.
دخلت العلاقات الأمريكية السوفياتية منذ وفاة ستالين سنة 1953 مرحلة التعايش السلمي تجلت مظاهره في تحسين العلاقات بينهما، وعقد مؤتمرات لحل النزاعات الدولية والتوقيع على اتفاقيات منع انتشار الأسلحة الفتاكة والحد من التجارب النووية التي تهدد الحياة على كوكب الأرض ثم تبادل الزيارات بين قادة البلدين.
غير أن هذه المرحلة عرفت أزمات متعددة أبرزها:
تحميل تتمة الدرس   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل التدوينة

اتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ مدونة التاريخ والجغرافيا 2020 | تصميم : آر كودر