درس الصين قوة اقتصادية صاعدة للسنة ثانية بكالوريا - مدونة التاريخ والجغرافيا -->
2024208194886830974315439053536987121329724600425315324462245101212529005325130070261000010872575101800015423858577245242200037800010110971555

إعلان علوي

Here is Ads

إعلان أعلى التدوينة

الجمعة، 10 أبريل 2020

درس الصين قوة اقتصادية صاعدة للسنة ثانية بكالوريا

الصين قوة اقتصادية صاعدة

تقديم إشكالي
تعد الصين قوة اقتصادية صاعدة في العالم بالنظر إلى النمو الكبير الذي حققته على المستوى الفلاحي والصناعي والتجاري بفضل تضافر مجموعة من العوامل.
فما مظاهر نمو الاقتصاد الصيني؟ وما العوامل المفسرة لهذا النمو؟ وما أبرز المشاكل التي تواجه الاقتصاد الصيني؟
1- مظاهر نمو الفلاحة الصينية والعوامل المفسرة له
أ‌-     مظاهر نمو الفلاحة الصينية
تتجلى مظاهر نمو الفلاحة الصينية في تنوع الإنتاج الفلاحي من إنتاج زراعي مثل الحبوب وإنتاج حيواني مثل الأبقار والخنازير إنتاج ضخم وكبير مثل إنتاجها حوالي 91 مليون طن من القمح سنة 2004 إلى حوالي 120 مليون طن سنة 2013، إضافة إلى احتلال مراتب متقدمة على الصعيد العالمي كاحتلالها الرتبة الأولى في إنتاج القمح والأرز والقطن والرتبة الثانية في إنتاج الذرة والشاي سنة 2013، زيادة على تنوع المجالات الفلاحية من زراعات للحبوب في الشمال الشرقي والأرز في الجنوب الشرقي وتربية الماشية في الوسط والغرب.
ب‌- العوامل المفسرة لنمو الفلاحة الصينية
يفسر نمو الفلاحة الصينية بالعوامل الآتية:
العوامل الطبيعية: تتجلى في وجود سهول ممتدة وشاسعة وخصبة في الشرق مثل سهل منشوريا، ومناخ متنوع بين معتدل في الشمال الشرقي ومداري في الجنوب الشرقي وصحراوي في الشمال وأخيرا جبلي في الوسط الجنوب الغربي، إلى جانب شبكة مائية كثيفة ودائمة الجريان وممتدة في النصف الشرقي مثل نهر كسيانغ.
العوامل التنظيمية: تتجلى في استفادة الفلاحة الصينية من مرحلتين تنظيميتين: مرحلة اشتراكية من 1949 إلى 1976 في عهد ماوتسي تونغ نظمت خلالها الفلاحة في إطار تعاونيات وضيعات تابعة للدولة سميت بالكومونات شعبية، ومرحلة الانفتاح على العالم الرأسمالي منذ 1978 بقيادة دينغ كيساوبينغ تميزت بخلق المستغلات العائلية محل الكومونات الشعبية إقامة مقاولات فلاحية مختلطة بين الدولة والقطاع الخاص إضافة إلى استفادتها من الابتكارات التقنية والاستعانة بالخبرة الأجنبية.
العوامل البشرية: تتوفر الصين على أكبر تجمع سكاني في العالم بأكثر من 1.300 مليار نسمة تهيمن عليها الفئة النشيطة وتستفيد من تعليم متطور ومتكيف مع متطلبات العصر مما يوفر يدا عاملة رخيصة ومؤهلة ومنتجة وسوقا استهلاكية واسعة. 
2- مظاهر نمو الصناعة الصينية والعوامل المفسرة له
أ‌-     مظاهر نمو الصناعة الصينية
تتمثل مظاهر نمو الصناعة الصينية في تنوع إنتاجها الصناعي من صناعات استهلاكية وكيماوية وميكانيكية... وضخامته مثل إنتاج 13 مليون سيارة سنة 2013 و 34% من الإنتاج العالمي من الصلب واحتلال الصناعة الصينية لمراتب متقدمة على المستوى العالمي مثل الرتبة الأولى في إنتاج الصلب والفولاذ والاسمنت والحديد سنة 2012 زيادة على إسهامها في الناتج الداخلي الخام بنسبة 25.2% سنة 2012.
ب‌- العوامل المفسرة لنمو الصناعة الصينية.
يفسر نمو الصناعة بالصين بالعوامل الآتية:
العامل الطبيعي: يتجلى في وفرة الموارد الطاقية والمعدنية وتنوعها وباحتياطات مهمة خاصة الفحم والنفط والغاز الطبيعي.
العامل التنظيمي:تمثل في استفادة الصناعة الصينية من مراحل الإصلاح الاقتصادي في عهد ماوتسي تونغ والتي تميزت بتأميم القطاعات الصناعية وبناء الصناعات الأساسية والتجهيزية إنشاء المؤسسات الصناعية الكبرى؛ وفي عهد كيساوبينغ التي شهدت إصلاحات عدة منها هيمنة مؤسسات الدولة على القطاع الصناعي وظهور مؤسسات مختلطة ذات رأسمال صيني أجنبي وتشجيع الاستثمار الأجنبي.
العامل البشري: تتوفر الصين على أكبر تجمع سكاني في العالم بأكثر من 1.300 مليار نسمة تهيمن عليها الفئة النشيطة وتستفيد من تعليم متطور ومتكيف مع متطلبات العصر مما يوفر يدا عاملة رخيصة ومؤهلة ومنتجة وسوقا استهلاكية واسعة
3-  مظاهر تطور التجارة الصينية والعوامل المفسرة له
أ‌-     مظاهر تطور التجارة الصينية
تتجلى مظاهر تطور ونمو التجارة الصينية في تنوع بنيتها التجارية التي تهيمن عليها المواد الصناعية سواء على مستوى التصدير أو الاستيراد، وتعدد الشركاء التجاريين من جميع أنحاء العالم على رأسهم الأقطاب الاقتصادية الكبرى، إضافة إلى ارتفاع قيمة المبادلات التجارية وتحقيق فائض في الميزان التجاري نظرا لتفوق قيمة الصادرات على قيمة الواردات.
ب‌- العوامل المفسرة لنمو التجارة الصينية
يرجع تطور التجارة بالصين إلى العوامل الآتية:
العامل الطبيعي: يتمثل في موقع جغرافي استراتيجي بحكم توفر الصين على أهم السواحل فهي تطل على بحر الصين الشرقي وخليج كوريا والبحر الأصفر وبحر جنوب الصين، ولها حدود مشتركة مع 14 دولة إضافة إلى قربها من أكبر التجمعات السكانية في العالم( اليابان وكوريا الجنوبية ودول جنوب شرق آسيا).
العامل البشري: تتوفر الصين على أكبر تجمع سكاني في العالم بأكثر من 1.300 مليار نسمة تهيمن عليها الفئة النشيطة وتستفيد من تعليم متطور ومتكيف مع متطلبات العصر مما يوفر يدا عاملة رخيصة ومؤهلة ومنتجة وسوقا استهلاكية واسعة.
العامل التنظيمي: نميز فيه بين مرحلتين الأولى امتدت من 1949 إلى 1976 على عهد ماوتسي تونغ الذي قام بتأميم المؤسسات التجارية وشيد الطرق والسكك الحديدية، والمرحلة الثانية منذ 1978 تميزت بالانفتاح على العالم الرأسمالي من خلال تحرير المنتجات الفلاحية وتشجيع الصناعات التصديرية ونهج سياسة الانفتاح والتعاون مع الغرب المتقدم إضافة إلى الانضمام للمؤسسات المالية الدولية للاستفادة من القروض وكذا منظمة التجارة العالمية لجلب الاستثمارات.

تحميل تتمة الدرس   اضغط هنا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل التدوينة

إعلان سفلي

Here is Ads

اتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ مدونة التاريخ والجغرافيا 2020 | تصميم : آر كودر