درس تقديم عام: مفهوم التنمية: تعدد المقاربات، التقسيمات الكبرى للعالم ''خريطة التنمية'' - مدونة التاريخ والجغرافيا
2024208194886830974315439053536987121329724600425315324462245101212529005325130070261000010872575101800015423858577245242200037800010110971555

اعلان

الجمعة، 10 أبريل 2020

درس تقديم عام: مفهوم التنمية: تعدد المقاربات، التقسيمات الكبرى للعالم ''خريطة التنمية''

تقديم عام: مفهوم التنمية: تعدد المقاربات، التقسيمات الكبرى للعالم ''خريطة التنمية''

تقديم اشكالي
تعتبر التنمية هاجس كل بلد من بلدان العالم سواء المتقدمة منها أو السائرة في طريق النمو، مع وجود اختلافات حول النظرة إليها.
فما مفهوم التنمية؟ وما هي الأسس المعتمدة  في ذلك؟ وما هي المقاربات المستعملة في دراسة التنمية؟ وما التقسيمات الكبرى للعالم من خلال خريطة التنمية؟
1-    مفهوم التنمية والمقاربات المستعملة في دراستها
أ‌-       مفهوم التنمية وتطوره
يدل مفهوم التنمية على التطور أو التغير الجذري الذي يطرأ في بلد ما على مختلف الميادين اقتصادية واجتماعية وثقافية...
وقد برز مفهوم التنمية الاقتصادية والذي يدل على التطور الذي يعرفه الإنتاج الاقتصادي والذي يؤدي إلى رفع من حجم الناتج الداخلي الخام. وخلال الستينيات من القرن العشرين انتقل مفهوم التنمية إلى عالم السياسة إذ كان يدل على تطوير البلدان غير الديمقراطية في اتجاه الديمقراطية، ولاحقا أصبح الحديث عن التنمية الثقافية والاجتماعية ليظهر مفهوم التنمية البشرية وهي مجموعة من الاجراءات التي تهدف إلى دعم قدرات الفرد وتحسين مستوى معيشته وأوضاعه الاجتماعية.
ب‌-   المقاربات المستعملة في دراسة التنمية
تتعدد المقاربات المستعملة في دراسة التنمية أهمها:
?    المقاربة الاقتصادية: تعتمد على مؤشرات منها الناتج الداخلي الخام ومعدل الدخل الفردي ونوع وبنية الاقتصاد.
?    المقاربة السوسيواقتصادية: يتم فيها دمج مؤشرات اقتصادية واجتماعية وثقافية في مؤشر تركيبي هو مؤشر التنمية البشرية.
?    المقاربة الثقافية/ التعليمية: تعتمد على مؤشرات متعددة من بينها نسبة الكبار ونسبة التمدرس.
?    المقاربة البيئية: ترتكز على مؤشر التنمية المستدامة.
?    المقاربة الاجتماعية: تعتمد على مؤشرات منها نسبة الفقر والأمية والمساواة بين الجنسين وكذا معدل التأطير الطبي.
?    المقاربة الديمغرافية: ترتكز على نسبة المواليد والوفيات والنمو الديمغرافي وأمد الحياة والخصوبة...
2-    التقسيمات الكبرى للعالم من خلال خريطة التنمية
أ‌-       التقسيمات الكبرى من خلال مؤشر التنمية الاقتصادية
إن تقسيم العالم بناء على مؤشر التنمية الاقتصادية يعتمد على: الناتج الداخلي الخام وهو مجموع قيمة الاقتصاد من الخيرات والخدمات في بلد معين خلال سنة، والدخل الفردي وهو مؤشر اقتصادي يقيس درجة التنمية الاقتصادية في بلد ما وأثرها الاجتماعية ويحسب بقسمة قيمة الناتج الداخلي الخام على عدد السكان.
بناء على ما سبق يقسم العالم حسب مؤشر التنمية الاقتصادية إلى دول الشمال ذات دخل فردي مرتفع مثل الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا الغربية... ودول الجنوب وتضم دول نامية ذات دخل فردي متوسط مثل الجزائر والمغرب ودول فقيرة ذات دخل فردي  ضعيف مثل مالي والنيجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل التدوينة

اتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ مدونة التاريخ والجغرافيا 2020 | تصميم : آر كودر