درس فرنسا: قوة فلاحية وصناعية كبرى في الاتحاد الأوربي للسنة ثانية بكالوريا - مدونة التاريخ والجغرافيا -->
2024208194886830974315439053536987121329724600425315324462245101212529005325130070261000010872575101800015423858577245242200037800010110971555

إعلان علوي

Here is Ads

إعلان أعلى التدوينة

الجمعة، 10 أبريل 2020

درس فرنسا: قوة فلاحية وصناعية كبرى في الاتحاد الأوربي للسنة ثانية بكالوريا

فرنسا: قوة  فلاحية  وصناعية كبرى في الاتحاد الأوربي

تقديم إشكالي
تعد فرنسا القوة الاقتصادية الثانية في الاتحاد الأوربي وتتجلى قوتها أساسا في القطاعين الفلاحي والصناعي رغم مواجهتها لتحديات متعددة.
فما مظاهر القوة الفلاحية والصناعية لفرنسا على المستوى الأوربي؟ وما العوامل المفسرة لها؟ وما المشاكل والتحديات التي تواجهها الفلاحة والصناعة الفرنسيتين؟
1- القوة الفلاحية: المظاهر والعوامل والتحديات
أ‌-     مظاهر قوة الفلاحة الفرنسية على المستوى الأوربي.
تحظى الفلاحة الفرنسية بمكانة عالية داخل الاتحاد الأوربي بحكم قوتها وتتجلى مظاهر هذه القوة في تنوع الإنتاج الفلاحي منتجات زراعية وحيوانية (الحبوب والخضر والأبقار والماعز...) وضخامة هذا الإنتاج مثل إنتاجها 7.181 مليون طن من المزروعات الزيتية سنة 2012م واحتلالها مراتب متقدمة مثل إنتاجها 23% من الحبوب داخل الاتحاد الأوربي و 17% من إنتاج الحليب، إضافة إلى تزايد مجال الزراعة البيولوجية وتنوع المجال الفلاحي الفرنسي حيث تتركز معظم زراعة الحبوب والشمندر السكري والخضر والفواكه في القسم الشمالي بينما يمثل القسم الجنوبي مجالا للزراعات القليلة المردودية.
ب‌- العوامل المفسرة للقوة الفلاحية الفرنسية
ترجع قوة الفلاحة الفرنسية إلى:
عوامل طبيعية: المتمثلة في انتشار السهول والأحواض الرسوبية مع خصوبة تربتها وشبكة مائية كثيفة ودائمة الجريان مثل نهر الرون، إضافة إلى تنوع المناخ شساعة المساحة الزراعية.
عوامل بشرية: تتجلى في عدد سكان كبير يتجاوز 66 مليون نسمة مع دخل فردي مرتفع مما يوفر سوقا استهلاكية واسعة ويدا عاملة مؤهلة وكبيرة.
عوامل تنظيمية: والمتمثلة في اندماج الفلاحة مع القطاعات الاقتصادية الأخرى''الأكروبزنيس'' واستفادتها من السياسة الفلاحية المشتركة التي تبناها الاتحاد الأوربي والاهتمام بالبحث العلمي.
عوامل تقنية: استفادة الفلاحة من الاستعمال المكثف للمكننة والأسمدة...
ج- التحديات التي تواجه الفلاحة الفرنسية.
تواجه الفلاحة الفرنسية تحديات كثيرة أهمها المنافسة الخارجية وتراجع الدعم الأوربي وتلوث التربة والأنهار جراء الاستعمال المكثف للأسمدة والمبيدات الكيماوية إضافة إلى تدهور التربة ونضوب الفرشة المائية الباطنية وانخفاض مداخيل الفلاحين زيادة على ارتفاع نسبة الشيخوخة في المجتمع وما يترتب عنه من نقص في اليد العاملة.
2- الصناعة الفرنسية: مظاهر القوة والعوامل والتحديات.
أ‌-     مظاهر قوة الصناعة الفرنسية.
تتجلى مظاهر قوة الصناعة الفرنسية في تنوع فروعها من صناعة استهلاكية وتجهيزية ونصف مصنعة، مع تفوق واضح في مجال الصناعات العالية التكنولوجية؛ وضخامة حجم الإنتاج واحتلالها مراتب متقدمة أوربيا وعالميا فهي الأولى في إنتاج الصلب والكهرباء والثانية في المطاط الصناعي أوربيا.
ويتركز النشاط الصناعي في الحواضر الكبرى مثل باريس شمالا و تولوز جنوبا إضافة إلى تحول بعض الأقطاب نحو الصناعات العالية التكنولوجية.
تحميل تتمة الدرس    اضغط هنا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل التدوينة

إعلان سفلي

Here is Ads

اتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ مدونة التاريخ والجغرافيا 2020 | تصميم : آر كودر