درس الولايات المتحدة الأمريكية: قوة اقتصادية عظمى للسنة ثانية بكالوريا - مدونة التاريخ والجغرافيا
2024208194886830974315439053536987121329724600425315324462245101212529005325130070261000010872575101800015423858577245242200037800010110971555

إعلان علوي

Here is Ads

إعلان أعلى التدوينة

الجمعة، 10 أبريل 2020

درس الولايات المتحدة الأمريكية: قوة اقتصادية عظمى للسنة ثانية بكالوريا

الولايات المتحدة الأمريكية: قوة اقتصادية عظمى

تقديم إشكالي
تعد الولايات المتحدة الأمريكية قوة اقتصادية عالمية بفضل مؤهلاتها الطبيعية والبشرية والتنظيمية إلا أنها تواجه العديد من التحديات.
فما مظاهر قوة الاقتصاد الأمريكي؟ وما العوامل المفسرة لهذه القوة؟ وما التحديات التي تواجه الاقتصاد الأمريكي؟
1- مظاهر قوة الاقتصاد الأمريكي والعوامل المفسرة لذلك
أ‌-     مظاهر قوة الفلاحة الأمريكية والعوامل المفسرة لها
تتجلى مظاهر قوة الفلاحة الأمريكية في:
 تنوع الإنتاج الفلاحي( الحبوب والخضر والفواكه والإنتاج الحيواني من أبقار وخنازير..)
ضخامة حجم الإنتاج واحتلال مراتب متقدمة عالميا مثل احتلال الرتبة الثالثة في إنتاج القمح والأولى في إنتاج الذرة، وتوفر الولايات المتحدة الأمريكية على بورصة عالمية لتداول قيم المواد الفلاحية (بورصة شيكاغو) إضافة إلى تعدد الاستغلاليات الفلاحية إذ نميز بين استغلاليات رأسمالية كبرى مرتبطة بالصناعات الغذائية واستغلاليات عائلية.
وترجع قوة الفلاحة الأمريكية إلى مؤهلاتها الطبيعية المتمثلة في شساعة السهول مع خصوبة تربتها ووجود شبكة مائية كثيفة ودائمة الجريان مثل نهر الميسيسيبي وتنوع المناخ، ومؤهلاتها التنظيمية المتمثلة بالأساس في الاكروبيزنس حيث تندمج الفلاحة ضمن القطاعات الإنتاجية الأخرى، إضافة إلى مؤهلاتها البشرية المتمثلة في عدد سكان ضخم يوفر سوقا استهلاكية واسعة كبيرة ويدا عاملة مؤهلة.
ب‌-  مظاهر قوة الصناعة الأمريكية والعوامل المفسرة لها
تكمن مظاهر قوة الصناعة الأمريكية في تنوع الإنتاج الصناعي حيث نميز بين الصناعات الثقيلة والتجهيزية مثل صناعة الصلب والألمنيوم والصناعات الاستهلاكية مثل الصناعات الغذائية والسيارات والصناعة عالية التكنولوجية مثل الطائرات ومعدات غزو الفضاء  والصناعات الدقيقة مثل الصناعة الالكترونية؛ إضافة إلى ضخامة حجم الإنتاج إذ تسهم بحصص مرتفعة من الإنتاج العالمي مع احتلالها مراتب متقدمة عالميا مثل الرتبة الأولى في الكهرباء والورق؛ زيادة على تعدد المجالات الصناعية إذ نميز بين المناطق القديمة للصناعة في الشمال الشرقي والمناطق الحديثة الصناعة في الشرق مثل أطلنطا ومناطق الصناعة الدقيقة في الجنوب الشرقي مثل ميامي.
وتفسر قوة الصناعة الأمريكية بالعامل الطبيعي المتمثل في وفرة الموارد الطاقية والمعدنية (النفط والغاز الطبيعي والفوسفاط...)، وبالعامل البشري المتمثل في عدد سكان كبير مع هيمنة الفئة النشيطة يوفر سوقا استهلاكية واسعة ويدا عاملة مؤهلة واستقطاب الأطر العليا المتخصصة والعلماء والباحثين والمفكرين الأجانب، ثم العامل التنظيمي المتمثل في تبني النظام الرأسمالي القائم على حرية الاستثمار ونظام سياسي ديمقراطي يقوم بوضع الساسة الاقتصادية أضف إلى ذلك البحث العلمي والتقني.
ج- مظاهر قوة التجارة الأمريكية والعوامل المفسرة لها.
تتجلى مظاهر قوة التجارة الأمريكية في تنوع بنية التجارة الخارجية والتي تتكون من مواد صناعية وفلاحية وطاقية ومعدنية وخدماتية، وتعدد الزبناء التجاريين على رأسهم الأقطاب الاقتصادية الكبرى (الاتحاد الأوربي واليابان)؛ إضافة إلى استحواذ الولايات المتحدة الأمريكية على نسبة مهمة من المبادلات العالمية 14% سنة 2012 زيادة على احتلال مراتب متقدمة على مستوى تجارة البضائع.
وترجع قوة التجارة الأمريكية إلى الموقع الجغرافي الاستراتيجي المنفتح على واجهتين بحريتين (المحيط الأطلسي شرقا والمحيط الهادي غربا) مما يمكنها من ربط علاقات تجارية بحرية مع مختلف بلدان العالم، وقوة التجهيزات والبنيات التحتية من مطارات وموانئ دولية وشبكة طرقية كثيفة إضافة إلى قوة القطاع الفلاحي والصناعي واعتماد اقتصاد السوق والتركيز المالي...

تحميل تتمة الدرس    اضغط هنا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل التدوينة

إعلان سفلي

Here is Ads

اتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ مدونة التاريخ والجغرافيا 2020 | تصميم : آر كودر