درس القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي للسنة ثانية بكالوريا - مدونة التاريخ والجغرافيا
2024208194886830974315439053536987121329724600425315324462245101212529005325130070261000010872575101800015423858577245242200037800010110971555

اعلان

الجمعة، 10 أبريل 2020

درس القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي للسنة ثانية بكالوريا

القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي

تقديم إشكالي
أملت المصالح الإمبريالية في المشرق العربي إلى التحالف مع الحركة الصهيونية ومساعدتها على إنشاء دولة ''إسرائيل'' سنة 1948م، وبتزايد ارتباط هذه الأخيرة بالإمبريالية برز الصراع العربي الإسرائيلي تبلور في مواجهات مسلحة ودبلوماسية تطورت لتصبح معها القضية الفلسطينية قضية دولية.
فما مظاهر الصراع العربي الإسرائيلي؟ وما أشكال المقاومة الفلسطينية للاحتلال الصهيوني الإسرائيلي؟ وما محاولات السلام بين أطراف الصراع؟
1- قيام إسرائيل واندلاع الصراع العربي الإسرائيلي بعد الحرب العالمية الثانية.
أ‌-     تقسيم فلسطين وقيام إسرائيل سنة 1947
في سنة 1947 أصدرت الأمم المتحدة قرار تقسيم فلسطين إلى دولتين: دولة يهودية ودولة عربية ووضع القدس تحت النفوذ الدولي. وبمجرد انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين في منتصف مايو 1948 أعلن الصهاينة عن تأسيس دولة إسرائيل في الجزء المخصص لليهود حسب تقسيم 1947.
ويعتبر بن غوريون المؤسس الفعلي لدولة إسرائيل والتي اعترفت بها الدول الغربية على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية التي التزمت بدعمها اقتصاديا وعسكريا ودبلوماسيا، وهكذا قرر الصهاينة إحباط كل محاولات التسوية وشن غارات على السكان وقاموا بعدة مذابح مما دفع الجيوش العربية إلى الدخول في حرب مع إسرائيل.
ب‌- اندلاع الصراع العربي الإسرائيلي ما بين 1948 و1973
قامت عدة حروب بين العرب وإسرائيل ما بين 1948 و1973 وهو ما يجسد تحول الصراع من صراع فلسطيني إسرائيلي إلى صراع عربي إسرائيلي وتمثلت هذه الحروب في:
¯    حرب 1948 -1949: أعلنت كل من مصر والأردن وسوريا ولبنان والعراق الحرب على الكيان الصهيوني كرد فعل على قيام دولة إسرائيل بفلسطين. انتهت هذه الحرب بانتصار الصهاينة بفعل الدعم الغربي خاصة الأمريكي واحتلالهم ل 77.4% من الأراضي الفلسطينية وتهجير الفلسطينيين من أراضيهم.
¯    العدوان الثلاثي على مصر سنة 1956: الذي شنته كل من فرنسا وانجلترا والكيان الصهيوني بعد قرار جمال عبد الناصر تأميم قناة السويس ونتيجة لصمود المقاومة المصرية وتهديد الاتحاد السوفياتي بالتدخل عسكري انسحب القوات الأجنبية دون تحقيق أهدافها.
¯    حرب سنة 1967 أو حرب الستة أيام (من 5 يونيو إلى 11 يونيو 1967): قام العدو الصهيوني بقصف المطارات العسكرية بمصر وسوريا والأردن مما ساهم في شل القدرة العسكرية العربية وانهزام الجيوش العربية واحتلال الصهاينة للضفة الغربية وقطاع غزة وأجزاء من سيناء والجولان.
¯    حرب أكتوبر 1973: تمكن الجيش المصري من عبور قناة السويس، وتمكنت القوات السورية من اختراق الجبهة في الجولان وكسرت القوات العربية التفوق العسكري للصهاينة، كما أرسل المغرب تجريدتين عسكريتين واحدة للجولان وأخرى لمصر ساهمتا بدور كبير في تحقيق انتصار الجيوش العربية سنة 1973، كما استعمل العرب لأول وآخر مرة سلاح النفط بمنع تصديره للدول المساندة للكيان الصهيوني.
ج‌- دور منظمة التحرير الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني.
قرر المؤتمر العربي المنعقد بالقاهرة سنة 1964 تنظيم الشعب الفلسطيني وتمكينه من القيام بدوره في تحرير وطنه من خلال تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية التي نهجت الكفاح المسلح كوسيلة لانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني.
2- التحول الذي عرفه الصراع العربي الإسرائيلي بعد حرب 1973م.
أ‌-     الاعتراف الدولي بحقوق الشعب الفلسطيني.
عقدت الدول العربية عدة مؤتمرات لمساندة الشعب الفلسطيني، حيث أصدرت عدة قرارات من أبرزها الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطيني ممثلا شرعيا ووحيدا للفلسطينيين سنة 1974 بالرباط، ومواجهة التوسع الاستيطاني الصهيوني وانسحابه من كافة الأراضي العربية المحتلة في حرب 1967.
كما أصدرت الأمم المتحدة قرار حول القضية الفلسطينية، يؤكد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وفي الاستقلال والسيادة وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى وطنهم. زيادة على انضمام منظمة التحرير الفلسطيني سنة 1974 إلى الأمم المتحدة بصفة مراقب وحضور جلساتها
ب‌- مضمون اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل
بعد حرب أكتوبر 1973 اقتنع الكيان الصهيوني بضرورة الدخول في مفاوضات سلام مع الدول العربية، فعقد معاهدة كامب ديفيد مع مصر في 17 شتنبر 1978 برعاية أمريكية تضمنت بنودا متعددة أهمها انسحاب الكيان الصهيوني من سيناء وتعهد كل من مصر والكيان الصهيوني على إنهاء حالة الحرب وربط علاقات دبلوماسية بينهما واعتراف مصر بحق الكيان الصهيوني كدولة في الوجود.
وتعالت الأصوات المعارضة للمعاهدة في العالم العربي والرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني ومن مظاهرها السياسية اغتيال الرئيس المصري أنور السادات 1981.
3- اندلاع انتفاضة أطفال الحجارة ودخول أطراف الصراع في مفاوضات  '' الأرض مقابل السلام''
أ‌-     اندلاع انتفاضة أطفال الحجارة وقيام دولة فلسطين.
اندلعت في دجنبر 1987 انتفاضة أطفال الشوارع في قطاع غزة والضفة الغربية، تمثلت في مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الصهيوني واستمرت هذه الانتفاضة إلى غاية 1994 مخلفة ما يناهز 1745 شهيد ربعهم من الأطفال (25.35%).
أدت هذه الانتفاضة إلى تأسيس حركة حماس سنة 1987 بزعامة الشيخ أحمد ياسين والإعلان في نونبر 1988 عن قيام دولة فلسطين عاصمتها القدس الشريف، رفضت الدول الغربية الاعتراف بها.
ب‌- مفاوضات الأرض مقابل السلام في مؤتمر مدريد 1991.
تتلخص الظروف التاريخية لانطلاق عملية السلام في:
¯    التراجع الاستراتيجي العربي خاصة بعد خروج مصر من ساحة الصراع منذ 1979 وخروج المقاومة الفلسطينية من لبنان ثم الاستعداد في المشاركة في مفاوضات مباشرة مع الكيان الصهيوني.
¯    حرب الخليج الثانية التي أدت إلى تحجيم القوة العسكرية العراقية وتصدع التضامن العربي وبالتالي إضعاف القضية الفلسطينية.
¯    بروز القطبية الواحدة: نتيجة انهيار الاتحاد السوفياتي سنة 1991، مما فسح المجال للهيمنة الأمريكية على النظام الدولي الجديد واختلال التوازن في التحالفات الدولية لصالح الكيان الصهيوني.
¯    الضغوط الأمريكية بهدف إيجاد حل سلمي للصراع العربي الإسرائيلي والضغط على أطراف الصراع من أجل البدء في عملية السلام.
وتهدف عملية السلام في الشرق الأوسط إلى تحقيق الاستقرار والحفاظ على المصالح الأمريكية وضمان أمن الكيان الصهيوني واعتباره قوة إقليمية رئيسية في المنطقة وكسر الحاجز النفسي بين العرب والكيان الصهيوني والتفاوض معه...
على إثر ذلك عقد مؤتمر مدريد في 30 أكتوبر 1991 برعاية أمريكية وسوفياتية بمشاركة أطراف الصراع: الأردن وسوريا ولبنان وفلسطين والكيان الصهيوني والدخول في:
 مفاوضات ثنائية مثل المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية أسفرت عن توقيع اتفاقية أوسلو سنة 1993م، ثم المفاوضات الأردنية الإسرائيلية انتهت بعقد معاهدة السلام بين الطرفين سنة 1994، وتعثر المفاوضات بين سوريا ولبنان من جهة والكيان الصهيوني من جهة ثانية.
مفاوضات متعددة الأطراف لبناء نظام شرق أوسطي جديد، بدأت في موسكو سنة 1992 لدراسة بعض القضايا الشائكة كقضية اللاجئين والمياه والأمن والتسلح.
4- تطورات القضية الفلسطينية بعد 1991 وامتداداتها الراهنة.
أ‌-     مضمون اتفاقية أوسلو للسلام بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني.
وقع اتفاق أوسلو سنة 1993 ياسر عرفات وإسحاق رابين رئيس وزراء الكيان الصهيوني برعاية الرئيس الأمريكي كلينتون، وتضمن هذا الاتفاق إقامة سلطة حكم ذاتي انتقالي فلسطيني، ونقل بعض الاختصاصات الاجتماعية والمالية للمجلس الفلسطيني وتكوين شرطة فلسطينية للحفاظ على الأمن الداخلي مع تأجيل المفاوضات بشأن القدس واللاجئين والمستوطنات...
تحميل تتمة الدرس   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل التدوينة

اتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ مدونة التاريخ والجغرافيا 2020 | تصميم : آر كودر